فلسطين

لحسن بنيعيش قاص وناقد من المغرب

 سألوني عن فلسطين أجبتهم بالتاريخ شعبها قديم وحضارتها من أعرق الحضارات الإنسانية على الأرض (القرن 13 ق.م)، و بالجغرافيا تتربع على مساحة قدرها 27000 كلم2. تحدها لبنان شمالا و مصر جنوبا و سوريا و الأردن شرقا       و البحر الأبيض المتوسط غربا.

      نسبة الأمية بها تلامس الصفر. سكانها نصف في الشتات و النصف الآخر تحت الحرائق و الفواجع و المآسي بين قتل و أسر و هدم للبيوت و تجريف للأراضي و اقتلاع للأشجار، و تطهير عرقي مبرره الوحيد “الدفاع عن النفس”       و بناء المستوطنات، وجدار فصل عنصري قيل من أجل الأمن الداخلي.

      فلسطين المجازر و المذابح: صبرا و شاتيلا، و غزة… و المبعدون إلى مرج الزهور، فلسطين فصائل المقاومة و الانتفاضة و أطفال الحجارة، فلسطين جنين، طولكرم، حيفا و نابلس، و رام الله و عكا، و القدس و الخليل و أريحا و بيت لحم، و غزة هاشم…

      فلسطين: الكوفية و قبة المسجد، و الحمامة و غصن الزيتون، و الكنيسة      و البئر المهجورة و الراية. فلسطين جمال الدرة وإيمان مصطفى حجو، فلسطين مارسيل خليفة و محمود درويش و غسان كنفاني و ناجي العلي،  و مروان البرغوثي و ياسر عرفات و أحمد ياسين…

      فلسطين يمشي على الجمر شبل. فلسطين المقاومة و التحدي و الصمود “منتصب القامة أمشي”. فلسطين الكفاءات و الأطر: مهندسون و أطباء               و صحافيون و علماء و مفكرون و أدباء عبر العالم.

    و في السياسة و بعيدا عن كامب ديفيد و شرم الشيخ و خارطة الطريق و مدريد و باريس و أسلو و المبادرة العربية و الرباعية و صفقة القرن: فلسطين عربية عاصمتها القدس.

    فلسطين المقاومة لا المساومة فهي الخيل الأصيل – و إن تنكر لها الجميع – ستكمل المشوار. فلسطين طُلبت عذريتها بالمفاوضة تارة و بالمؤامرات تارة أخرى لكنها ظلت عفيفة شريفة على الدوام.

     فلسطين الطفل الذي يقف أمام الدبابة – و على غير فطرة البشرـ لسبب ما لا يخاف. فلسطين امرأة جميلة يتمدد في جسدها ورم تمسك الألم بيد و بأخرى ترفع العلم. و تنشد:

“و الله شـفـتـك يـا عـلـمـي

 زيـــنــــة رايــــة الأمـــــم

أبيض أبيـض لـون الحــب

أخصر أخصر لون العشب

أسـود أسـود لـون الـرمح

أحــمـر و مـلـون بــدمــي”

فلسطين إن أبادوها و أحرقوها فبلسان فارسها تقول:           

 ” أنــا أنــا إن مـــت عــزيــزا   

   إنـمـا مـوتي ولادة “.

شاركنا رأيك!