الإعلام الكاذب ودوره في تضليل المجتمع

د. عمر زهير علي يحتل الاعلام مكانة مهمة لدى الشعوب والأمم ولاسيما من ذلك الاعلام الهادف فإن له تأثيراً واسعاً في نفوس تلك المجتمعات والأمم بسبب نقله للصورة والاحداث والوقائع…

Continue Reading الإعلام الكاذب ودوره في تضليل المجتمع

جدلية التناقض بين الأمن والثقافة

جدلية التناقض بين الأمن والثقافة د. جمال الهاشمي من علل استراتيجيات الصنائع الثقافية أن تفيق المجتمعات على تحولات ثقافية جذرية مباشرة، فيجعل المجتمعات بين أزمتين متصارعتين تقسم المجتمعات بين محوري…

Continue Reading جدلية التناقض بين الأمن والثقافة

اليمن بين صراعات التحرير والعبودية

صراع الإله والعبودية د. جمال الهاشمي تعرضت المفاهيم العبودية الغربية لنقد فلاسفة التقدم، مفكرو الغرب المدانون بقوانين الكنيسة الدائنون لمجتمعاتهم بالتقدم؛ الفلاسفة الذين تحرروا من التقاليد والعادات البائدة، وكفروا بقوانين…

Continue Reading اليمن بين صراعات التحرير والعبودية

اليمن بين أزمة الشرعية والسلطة الفعلية

اليمن بين أزمة الشرعية والسلطة الفعلية د. جمال الهاشمي عندما نتحدث عن السلطة الشرعية لا يعني أنها السلطة المنتخبة، وليست السلطة المغتصبة، فكلاهما معا أظهرا الآلية التي قامت بها السلطة،…

Continue Reading اليمن بين أزمة الشرعية والسلطة الفعلية

الثقافة والحضارة بين فلسفتي القيم الثابتة و المصالح الدائمة

الثقافة والحضارة بين القيم الثابتة والمصالح الدائمة: قراءة مختزلة د. جمال الهاشمي ما يزال هذا الموضوع من أهم المواضيع النقدية للحالة العربية السياسية والمجتمعية المعاصرة، حيث يشخص الحالة من منظور…

Continue Reading الثقافة والحضارة بين فلسفتي القيم الثابتة و المصالح الدائمة

بنيوية التوحش الحضاري في اليمن السعيد: الثقافة العسكرية

  بنيوية التوحش الحضاري في اليمن السعيد: الثقافة العسكرية د. جمال الهاشمي سنتناول اليوم الثقافات البدوية أو ثقافة التوحش التي ما تزال في بعض أجزاء اليمن تتخلق بتلك الطبائع القديمة…

Continue Reading بنيوية التوحش الحضاري في اليمن السعيد: الثقافة العسكرية

الثقافة الصراعية: رؤية منهجية في توصيف الطبائع الاجتماعية

الثقافة الصراعية: رؤية منهجية في توصيف الطبائع الاجتماعية د. جمال الهاشمي تواصل معنا الكثير من الأكاديميين بين مروجِ وكاسد وبين مستزيدِ ورافض، وبين منتقدِ وناقد للمقال السابق حول (الثقافة الصراعية)…

Continue Reading الثقافة الصراعية: رؤية منهجية في توصيف الطبائع الاجتماعية

الدين الإسلامي بين سفسطة التدين و صناعة الإعلام

الدين الإسلامي بين سفسطة التدين و صناعة الإعلام د. جمال الهاشمي كانت الخطابة أحد الفلسفات اليونانية المسماة قديما بالسفسطائية وأحد وسائل التأثير الاجتماعي والتعبئة الاجتماعية وهي بنفس الوقت  أحد سمات…

Continue Reading الدين الإسلامي بين سفسطة التدين و صناعة الإعلام

  د.جمال الهاشمي يكتب: المنهجية القومية البراجماتية وثقافة الأسلمة

                       المنهجية القومية البراجماتية وثقافة الأسلمة

د. جمال الهاشمي

يُقال من الطبيعي أن ينشأ التدين الإسلامي نشأة دفاعية لمواجهة الاستبداد، ومن المنطق أن يتحول إلى ثقافة جهادية .. عسكرية ودفاعية، ومن حقه في قول أخر أن يتشارك مع القوميين في الديمقراطية الغربية لتنقية النظام من وساوس الاستعمار وثقافة الاستحمار، أو يكون معه في الثقافة الاستحمارية والاستعمار.

لا سيما أن الديمقراطية والعلمانية والحوار الحضاري والحزبية التي جاءت بها القومية العربية كانت قضية المعارضة الإسلامية ثم تحولت إلى ثقافة إسلامية حزبية بينما تحولت مع القومين الذين دافعوا عنها إلى معارضة قومية، وهكذا بعد أن كانت ضرورة قومية أصبحت مع فقهاء الأسلمة ضرورة إسلامية، ولما كانت القومية وعاء تاريخي لاستبداد المجتمعات أصبح الإسلام وعاء طائفي لاستعباد المجتمعات. (المزيد…)

Continue Reading   د.جمال الهاشمي يكتب: المنهجية القومية البراجماتية وثقافة الأسلمة

د. جمال الهاشمي يكتب: فكرة المقاومة الفيزيائية بين منهج التبرير وثقافة التدمير

فكرة المقاومة الفيزيائية بين منهج التبرير وثقافة التدمير

د. جمال الهاشمي

عندما تفتقد أية نخبة قومية أو إسلامية، أو تعجز عن بناء مشروعها الخاص تلجأ كنوع من ضرورات الواقع المفروضة لإثارة فلسفة التعايش والاندماج، وتؤسلم الاستهلاك الفكري والحضاري والنماذج الأخرى أو تنتحل قوالبها في تبريرات إسلامية، ويأتي هذا بعد سلسلة من الصراعات النفسية مع الذات التي تستهلك القوالب الفكرية الوافدة للدفاع عن الذات في نماذج جدلية صدامية أو اندماجية بين الأنا والآخر.

وقد تأصلت المكونات النفسية الاجتماعية في عالمنا العربي نتيجة لذلك الانفتاح العشوائي المقلد والإلتياع المزمن بثقافة الغالب وترتب عليها انتقال تلك المفاهيم والأفكار بصيغ أيدلوجية صريحة كالعقائد الشيوعية أو مندمجة أو منتحلة بقوالب قومية كالقومية العربية والطورانية او القوميات القطرية المعاصرة ومن ثم جاءت حركة الصحوة لتأخذ هذا الموروث ولكن على طريقة جمال الدين الأفغاني الذي تبنى مفهوم القومية الإسلامية وأخذ بها الخميني لتأسيس القومية الإيرانية الإسلامية كمحور لقيادة العالم الإسلامي باعتبارها قومية النخبة ومن ثم تأصلت حركة الإخوان على هذا المفهوم باعتبارها حركة النخبة بدلالة عدم انتقال قيادة الحركة العالمية أو صفة المرشد العام  إلى جنس آخر خارج  إطار القطر القومي. كما تتشابه مفاهيم المرشد بين حركة الإخوان والقومية الإيرانية الإسلامية بقيادة المرشد الأعلى للثورة. (المزيد…)

Continue Reading د. جمال الهاشمي يكتب: فكرة المقاومة الفيزيائية بين منهج التبرير وثقافة التدمير