فتح باب الزمالة البحثية

من أجل  تفكير جماعي ورؤية حضارية مشتركة

يعلن مركز الإصباح للتعليم والدراسات الحضارية والإستراتيجية الكائن في فرنسا:

 عن فتح باب قبول الزمالة البحثية المحددة بثلاث سنوات من تاريخ الإلتحاق  .. مجانا … وتستقبل الطلبات ابتداء من تاريخ 07/08/2020 وحتى  07/ 09/2020

فعلى من لديه الرغبة التواصل عبر إيميل المركز  بإرسال سيرته الذاتية وبطاقته الجامعية أو صورة من الشهادة العلمية وسترسل إليه  استمارة طلب الإلتحاق… من خلال و عبر الإيميل التالي :

alisbaahcenter@gmail.com

نوعية الزمالة البحثية:

يقدم المركز ضمن مشروعه الحضاري العربي والإنساني عضوية الزمالة على درجتين لضمان توسيع مدركات البحث وضرورات التعليم كما يلي:

  • عضوية الزمالة البحثية لطلاب الماجستير والدكتوراة .. ..
  • تقدم عضوية مساعد باحث لطلاب المرحلة الثالثة والرابعة الجامعية وخريجي الجامعات ..
  • تقبل جميع التخصصات الإنسانية والتجريبية  من كل الدول العربية والإسلامية ..

مميزات الإلتحاق الجماعي في عمل البحوث المشتركة..

  • مجانية الإلتحاق .. وإثراء الثقافة البحثية والمنهجية لطالب الالتحاق..
  • تنمية ثقافة الأعمال التطوعية والرسالة والحضارية والاعتزاز بالهوية من مدخل الفاعلية ..
  • يمنح الباحث المنتسب للعضوية  شهادة بطاقة عضوية المركز بعد ستة اشهر من تاريخ الإلتحاق وتجدد كل ستة أشهر لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد ..
  • يمنح الباحث نهاية فترة الزمالة شهادة الزمالة البحثية مختومة من المركز والمحافظة ووزارة الخارجية الفرنسية .
  • يمنح الباحث شهادة تقدير مع شهادة نشر على كل عمل يقدمه بتكليف من إدارة البحوث العلمية في المركز.
  • تقدم له أمتيازات إدارية وبحثية ويندرج ضمن فريق إدارة البحوث الأكاديمية العليا للمركز..
  • تقدم هذه الزمالة مجانا من قبل المركز ..

مميزات العمل الجماعي ..

  • يسهم العمل الجماعي على تبادل المعارف المشتركة بين الباحثين
  • تقدم ورش عمل ودورات مجانية مجانية للباحثين تتضمن دراسات منهجية حول كيفية كتابة البحوث العلمية من قبل السادة أعضاء المركز الأكاديميين ..
  • يمنح الباحث شهادة بالدورت والورشية العلمية  للحضور..
  • يتم التواصل المباشر مع رئيس المركز بشكل دوري مرة كل ثلاثة أشهر عبر برنامج ZOOM .
  • يؤسس المركز لفكرة الرؤية الحضارية المشتركة والتي تتجاوز زمات الحدود السياسية والاجتماعية والثقافية..
  • تسهم هذه الرؤية في تعميق آلية التفكير الاجتماعي المنسجم لحل قضايا وأزمات العالم العربي ..
  • تؤسس هذه الفكرة لتشكيل نخبة عربية أو ناطقة بالعربية مستقلة تستند في بحوثها على الخصوصية الحضارية..
  • تمكن الباحث من  الإسهام العلمي والحضاري والبحثي وتبرزه على الساحة البحثية.
  • تعمق في الباحث ثقافة المسؤولية الحضارية وتجسد فيه ثقافة الانتماء والمبادرة والقدرة على القيادة والابداع ..
  • تربي فيه فضيلة التطوع والعمل الرسالي  والدور المنطوط به الذي يعزز فيه القدرة والقوة والتأثير.
  • يقدم المركز دورات بناء الذات الحضارية لتعميق مكانة القيم والهوية والخصوصية.

وأخيرا :

  1. تخضع شروط قبول العضوية لبعض المعايير  الضرورية
  2. تقسم إلى مجموعات تتلقى قواعد الانتظام بالزمالة البحثية ..
  3. تحدد جدولة حضور دوري للأعضاء ..
  4. يخضع الباحث لنظام الترقيات داخل المركز عبر لجنة متخصصة لتقييم أعماله بعد إجراء المقابلة المقررة في النظام

شاركنا رأيك!