السعودية بين طموحات التنمية وتحديات المخاطر الأمنية

السعودية بين طموحات التنمية والتحديات الإقليمية

د. جمال الهاشمي

تعد دبي نموذجا للحداثة الغربية في العالم العربي، وقد نشأت في فترات ناعمة كانت العالم مستقرا  أو كانت الأزمات تحيط بها ولكنها لم تكن جزءا منها، ولأجل ذلك نشأ هذا النموذج واستقر فيه أثرياء العالم، وقد كانت الكثافة السكانية والقدرة المادية لسكان الشرق الأوسط من أهم عوامل نجاح هذا النموذج، إضافة إلى القدرة الأمنية المتكفية مع القدرات النفطية والمساحة الجغرافية.

إلا أن السعودية بقدر ما تمتلك من الإمكانيات والمقومات والطموحات  تحيقط بها الكثير من المخاطر الجيوسياسية والأمنية والاقتصادية، وهي أكثر حضورا وتواجدا في الأزمات الإقليمية المحيطة بالدولة، بل هي واحدة من أهم أطرافها الرئيسيين والمحوريين وتعد قطبا إقليميا، إضافة إلى التحولات والتحديات والمتغيرات الدولية التي يشهدها العالم، والسعودية مع كونها عنصرا محوريا في أزمات الشرق الأوسط  وواحدة من أهم اللاعبيين الدوليين.

(المزيد…)

Continue Reading السعودية بين طموحات التنمية وتحديات المخاطر الأمنية

المحنة المنهجية بين الفكر والمفكر والأزمة

المحنة المنهجية بين الفكر والمفكر والأزمة

د. جمال الهاشمي   

يمر العالم في حالة من التكثيف العقائدي- الإيدلوحي  في أكثر دوائر الأزمات الجغرافية ضيقا وأكثرها اتساعا، ذلك أن الأزمات التي يعاني منها العالم البشري لا يرجع إلى اختلالات  القيم الإنسانية بما في ذلك القيم الدينية. وإنما إلى اختلالات تكوينية تؤثر على النفسيات، وإشكالات في فهم النص والتراث والتاريخية؛ بمعنى أخر اختلالات في آليات التواصل مع النص أو التاريخ المدون، وهذه مقدمة بالضرورة للتعاطي المنهجي، وندرجها تحت مفهوم الشرط الإجرائي ، وهذه الشرطية التي تعد مدخل للمنهجية تتحول إلى آلية تفعيلية تؤسس لمواقعة المعارف المنهجية في الواقع.

تعد المنهجية المعاصرة محنة فكرية وتنموية  وإدارية في الوقت ذاته، وتمكن بين محنتين: محنة التراث الفقهي الذي برز بصورته السياسية والنظامية في المدارس النظامية الشيرازية والبغدادية في عهد نظام الملك، أو مع فقهاء النوازل المعاصرين وهو تجديد لنفس المدارس النظامية وأحد قوالبها المعاصرة.

(المزيد…)

Continue Reading المحنة المنهجية بين الفكر والمفكر والأزمة

السياسة الإماراتية من منظور بيولوجي: نحو تأصيلات منهجية جديدة في علم الأنساب

السياسة الإماراتية من منظور بيولوجي: نحو تأصيلات منهجية جديدة في علم الأنساب

د. جمال الهاشمي   

يرى المتتبع للسياسة الإماراتية أنها واضحة المعالم في أطروحاتها  المحلية أو الأطاريح الإقليمية والدولية؛ وهو ما يعني وضوح أهدافها وتوجهاتها، ويرجع ذلك أن الأصل البيولوجي يعد معلما من معالم هذا التفسير.

وقد برزت السياسة الإماراتية المعاصرة على نسق منظومي مترابط المعالم في علاقاتها الإقليمية والدولية، واتسمت سياستها بالثبات في المواقف ليس في علاقتها مع الدول التي تتشارك معها العمق البيولوجي وإنما في علاقتها الدولية مع القوى العظمى.

(المزيد…)

Continue Reading السياسة الإماراتية من منظور بيولوجي: نحو تأصيلات منهجية جديدة في علم الأنساب

دور الذكاء الاصطناعي في تطوير العملية التعليمة في أقسام اللغة العربية بالجامعات اليمنية

مجلة الإصباح، العدد السابع، 2يوليو 2022

دور الذكاء الاصطناعي في تطوير العملية التعليمة في أقسام اللغة العربية بالجامعات اليمنية

The Role of manufacturing cleverness on the developing education process at Arabic Language Departments in Yemeni Universities

أ/ علي يحيى علي مطير

Ali Yahya Ali Mutair/A

جامعة إقليم سبأ- اليمن

University of Spa- Yemen

yt7623@gmail.com

الملخص:

تشكل التكنولوجيا الحديثة منظومة من العمليات التي تحاكي القدرات البشرية وتشاركها أنماط الحياة، حيث أصبحت التقنية تقوم بالكثير من الوظائف التي يقوم بها الإنسان، فصارت الآلات تتكلم وتتحرك وتدير أمورها بالشكل الذي يحقق التكامل عن طريق البرامج الحاسوبية، وهذا ما يدعى بالذكاء الاصطناعي، وتهدف الورقة البحثية لإبراز دور الذكاء الاصطناعي بمختلف نماذجه ونظمه وبرامجه في تطوير العملية التعليمية في أقسام اللغة العربية بالجامعات اليمنية. حيث تناول الباحث الإطار النظري والفكري للذكاء الاصطناعي ليتم بعد ذلك عرض خصائص برامج التعليم المعتمدة على الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته المستخدمة في العملية التعليمية في أقسام اللغة العربية في الجامعات اليمنية وأدواره في تطويرها، استخدم البحث المنهج الوصفي التحليلي بشقيه الاستنباطي والاستقرائي، حيث استخدم التحليل الاستنباطي في مراجعة الأدب النظري والدراسات السابقة المتعلقة بالذكاء الاصطناعي.

(المزيد…)

Continue Reading دور الذكاء الاصطناعي في تطوير العملية التعليمة في أقسام اللغة العربية بالجامعات اليمنية

مجلة الإصباح، العدد السابع 2يوليو 2022

رضا الأساتذة عن الخدمات المقدمة للتلاميذ ذوي صعوبات التعلم المدمجين في المدارس العادية – دراسة ميدانية فاريقية –

 لبنى زعرور

أستاذة محاضرة أ- جامعة أبو القاسم سعد الله الجزائر

فيروز سماش

طالبة دكتوراه تربية خاصة -جامعة  أبو القاسم سعد الله الجزائر

semache.fairouz@gmail.com

الملخص:

يهدف البحث إلى معرفة مدى  رضا الأساتذة  عن الخدمات المقدمة للتلاميذ ذوي صعوبات التعلم المدمجين في المدارس العادية، وهذا بالاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي لملاءمته موضوع البحث، واعتمدنا على الاستبيان الذي قام بإعداده (محمد أحمد بعيرات، إبراهيم الزريقات). بعد أن تم تقنينه وتعديله من طرف الباحثتان لكي يتلاءم مع عينة وطبيعة الدراسة، على عينة قوامها (30) وتم تطبيقه في بعض الابتدائيات لمدينة باتنة، وبعد المعالجة الإحصائية توصلت الدراسة إلى النتائج التالية: لا توجد فروق بين لأساتذة نحو التلاميذ ذوي صعوبات التعلم المدمجين في المدارس العادية تبعا لمتغير الجنس،  توجد فروق بين اتجاهات الاساتذة نحو التلاميذ ذوي صعوبات التعلم المدمجين في المدارس العادية تبعا لمتغير المؤهل العلمي، لا توجد فروق بين الاساتذة نحو التلاميذ ذوي صعوبات التعلم المدمجين في المدارس العادية تبعا لمتغير سنوات الخبرة.

(المزيد…)

Continue Reading

سؤال الإتيقا  في العلاقات الدولية من القانون الكسموسياسي إلى قانون الشعوب

مجلة الإصباح، العدد السابع 2يوليو 2022

سؤال الإتيقا  في العلاقات الدولية من القانون الكسموسياسي إلى قانون الشعوب :

(ايمانويل كانط وجون رولز)

فاطمة الزهراء مفيد، طالبة باحثة 

معهد الدوحة للدراسات العليا / برنامج الفلسفة السياسية والاجتماعية  ـ الدوحة ـ قطر.

ملخص:

يناقش هذا المقال فكرة القانون الكسموسياسي عند كل من ايمانويل كانط (1724 ـ 1804 ) من خلال  كتابه الموسوم بـ ” مشروع السلام الدائم”  سنة  1775 م الذي ألفه بهدف الدفاع عن هذه الفكرة حيث بلور في مشروعه قانوناً يروم من خلاله إقناع الدول بإنشاء حلف بين الشعوب للقضاء على الحرب وويلاتها، وإقامة علاقات تعاون وثقة واحترام متبادل بينها. وفكرة الانتقال بالقانون المرتبط بالعلاقات الدولية من قانون الدول إلى قانون الشعوب.

(المزيد…)

Continue Reading سؤال الإتيقا  في العلاقات الدولية من القانون الكسموسياسي إلى قانون الشعوب

أنماط التدوين التأريخي عند العرب المسلمين في العراق ومصر والشام في العصر العباسي الثاني (300-365هـ/912-976م)

مجلة الإصباح، العدد السابع 2يوليو 2022

أنماط التدوين التأريخي عند العرب المسلمين في العراق ومصر والشام في العصر العباسي الثاني (300-365هـ/912-976م)

د. محمد عبده علي محمد صالح

 أستاذ التاريخ الإسلامي وحضارته المساعد- كلية الآداب- جامعة الحديدة

الملخص

يتناول هذا البحث التدوين التأريخي عند العرب المسلمين في العراق ومصر في جزء من العصر العباسي الثاني، من سنة 300 إلى سنة 365ه، من خلال أنماطها المتعددة من سير وتراجم وكتب السياسة والحكم والتواريخ المحلية والإقليمية والعالمية، وعرض نماذج من تلك الأنماط وأبرز المؤلفين فيها ونتاجاتهم العلمية.

(المزيد…)

Continue Reading أنماط التدوين التأريخي عند العرب المسلمين في العراق ومصر والشام في العصر العباسي الثاني (300-365هـ/912-976م)

مدينة عدن أنموذج للمدينة المحصنة في العصور الإسلامية الوسطى

مجلة الإصباح، العدد السابع، 2يوليو 2022

مدينة عدن أنموذج للمدينة المحصنة في العصور الإسلامية الوسطى

محمد منصور علي بلعيد

أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية المشارك – جامعة أبين

الملخص:

تُعدُّ مدينةُ عدن حاضرة بلاد اليمن الاقتصادية في العصر الإسلامي، وذلك لموقعها المتميز على طريق التجارة البحرية العالمية شرقًا وغربًا، وهو ما جعل الدول اليمنية المتعاقبة تحرص على تحصينها وحمايتها من أي أخطار قد تتعرض لها المدينة من البر أو البحر. وهذه الدراسة تناقش تحصينات المدينة البرية والبحرية، بوصفها أنموذجًا للمدينة الحصن في العصور الوسطى.

الكلمات المفتاحية: المدينة الإسلامية، عدن، الأسوار، القلاع، التحصينات.

(المزيد…)

Continue Reading مدينة عدن أنموذج للمدينة المحصنة في العصور الإسلامية الوسطى

القدس بين قدسية اليهود والقدسية في الإسلام

القدس بين أساطير اليهود والمكانة في الإسلام

أ.د عبد الصمد بلكبير

كاتب ومفكر وأستاذ جامعي

إذا اعتبرنا أن اليهودية هي بالذات عقيدة أو شريعة موسى المتمثلة خاصة في التوراة وليس في التلمود الذي هو فقط شرح بشري لقول إلاهي، فقد اختلط الأمر من الناحية التاريخية وهذا مصدر التحريف، بين كلام الله وكلام المفسرين، لا يميز اليهودي اليوم ولا حتى بالأمس بين كلام الله وبين شروحاته في التلمود، وبالطبع فضلا بأنه مكتوب بلغة ليست هي لغة الحياة اليومية، فالمرجع لديهم هم الأحبار على خلاف ما وقع في القرآن.. ما قبل موسى منذ إبراهيم لا نعرف عنه الكثير، الموثق والمؤكد هو التوراة الموساوي، فموسى حسب كل التوثيقات التاريخية وبالخصوص “فرويد” في كتابه العظيم “موسى والتوحيد” نزل عليه الوحي في مصر، فهو مصري وليس عبراني، وسبب الالتباس الذي وضّحه فرويد بشكل جيد أن العبرانيين نزحوا إلى مصر وقطنوا بقرب القصر الملكي الذي يقطنه الفرعون أخناتون، وفي تقاليد البيعة لدى مصر الفرعونية كان رجال الدين عندما يموت الفرعون، يخرجون ويدورون في المدينة ثم يقصدون على سبيل الصدفة ـ هكذا تبدو ـ شخصا معيّنا ويبايعونه كملك، وبذلك يوحون بأن الفراعنة هم أبناء الشعب وليس أبناء الفرعون السابق. ماذا نتج عن ذلك؟

(المزيد…)

Continue Reading القدس بين قدسية اليهود والقدسية في الإسلام

الأزمة اليمنية بين إعادة منح الثقة وإشكالية المأسسة.

الأزمة اليمنية بين إعادة منح الثقة وإشكالية المأسسة

د. جمال الهاشمي

g.alhashimi@yahoo.fr

مما أدركناه بالتواتر أن حكوماتنا العربية لا تسمع إلا صوتين؛ صوت مداح  أو معارض، بما له من آثار سلبية على الثقافة والقيم والأخلاق الاجتماعية. أما في الدول العميقة فإنها ترفض الإطراء كونه من دلالات التخلف والانحطاط ، ومن ظواهر استمراء العبودية للمادح، و انفصام الشخصية واهتزاز الثقة وعقدة النقص في الممدوح، كل ذلك يؤثر ذلك على مفاهيم التزكية والشهادة الثقافة العدلية على كس من ذلك فإن الشكر والدعاء من مميزات الرقي الاجتماعي والحضاري والسياسي.

إن ثقافة أحسن ناس وثقافة الشيخ والزعيم لمن لا تتوفر فيه تلك الشروط  تتعارض مع ثقافة الإسلام والعروبة، بل ومع ثقافة الثقافات الحضارية الإنسانية، وإذا أعدنا ابرازها سنجده بدايتها مع  مع ثقافة العبيد، أو ما تسمى ظاهرة المماليك التي كانت من أهم مؤشرات ضعف مؤسسات الدولة العباسية والدويلات التابعة لها بما فيها الدولة الفاطمية في مصر، ومن أهم مميزات الصراع على السلطة.

(المزيد…)

Continue Reading الأزمة اليمنية بين إعادة منح الثقة وإشكالية المأسسة.